بيانات

بيان حول حالات الترحيل القسرية للاجئين السوريين في تركيا

تم في يوم الأحد الفائت عقد اجتماع تشاوري لنشطاء الحركة المدنية السورية وشارك في الاجتماع نُشطاء الحركة المتواجدين في كلٍ من تركيا وألمانيا والنمسا والولايات المتحدة والسعودية.
بحَثَ المُشاركون قضية الاحتجاز والطرد التعسفي للاجئين السوريين من تركيا اعتماداً على شهاداتٍ حيّة أكدت اعتقال وتجميع اللاجئين من الشوارع بدون إنذار أو سبب قضائي بالإضافة لسوء المعاملة وتعمّد الإهانة وانتهاك حقوق الإنسان حتى أثناء عملية ترحيلهم ونقلهم إلى الحدود.

دعا المشاركون المنظمات الدولية والإعلام الحرّ لإدانة وتوثيق وفضح الإنتهاكات سالفة الذكر بهدف خلق رأي عام دولي وشعبي مناهض لهذه الانتهاكات.

كما وتُحمّل الحركة السُلطات التركية الرسمية وأحزاب المعارضة مسؤولية التقصير في حماية اللاجئين واستخدامهم كورقة انتخابية في الصراعات السياسية الداخلية، وتدعو السلطات المعنيّة بإصدار أوامر تمنع ترحيلهم لحين التوصل لحل سياسي عادل في سوريا يتوفّر لهم في ظلّه عودة كريمة وآمنة إلى البلاد تضمن جميع حقوقهم المنصوص عليها في التشريعات الدوليّة لحقوق الإنسان.

وتُهيب الحركة المدنية السورية بالمجتمع المدني السوري تنظيم احتجاجات أمام السفارات التركية في كافّة دول العالم للمطالبة باحترام حقوق اللاجئين المنصوص عليها في القانون الدولي.

الحركة المدنية السورية
الأحد 26 حزيران/يونيو 2022

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى