بيانات

بيان حول مجزرة 2013 في حي التضامن التي كُشف عنها مؤخراً

تُعرب الحركة المدنية السورية عن صدمتها إثر الأفعال الوحشيّة التي كشفت عنها المقاطع المسرّبة من حي التضامن بما يتضمّنه من مشاهد قتلٍ للأبرياء بدمٍ بارد ودون إقامة أي اعتباٍر للحدّ الأدنى من القيم الإنسانية، وذلك يؤكد يوماً بعد يوم أنّه لا مجال أو أُفق لحلّ سياسي أو غيره إلا بمحاسبة المجرمين وضمان عدم إفلاتهم من العقاب.

إنّنا نُعزِي ذوي الضحايا ونؤكد لهم سعينا لرد الحقوق وإنصاف المظلومين وأنّنا لن ننخرط في أيّ حلّ أو تسوية لا تضمن محاسبة القتلة والفاسدين من جميع الأطراف معارضةً ونظاماً وعلى رأسهم بشار الأسد.

الحركة المدنية السورية
الجمعة في التاسع والعشرين من نيسان/أبريل 2022

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى